EN AR

Amal

”أمل“ فيلم قصير للمخرج المغربي علي بنكيران، وهو خريج المدرسة العليا للفنون السمعية والبصرية- باريس ESRA ويعيش اليوم في الدار البيضاء. وعلى الرغم من أنه تم إنتاج الفيلم في عام 2004، إلا أنه لا يزال حتى اليوم وبعد مرور سبع سنوات، يحمل الأهمية نفسها.

 تجري أحداث الفيلم في الريف المغربي، وهو يخبر قصة فتاة تبلغ من العمر ١٢ عاماً تدعى أمل تعيش في منزل بعيد مع أمها وأبيها ومع أختها الكبرى وأخيها. في صباح كل يوم، تمشي أمل مع أخيها عبر التلال القاحلة والمليئة بالحجارة لتصل إلى مدرسة القرية النائية. حلم أمل الوحيد في الحياة هو أن تصبح طبيبة. ولكن بعد ظهر أحد الأيام، عند عودتها إلى المنزل، يفاجئها أبوها وأمها بخبر حزين: فهي لن تتمكن من الذهاب إلى المدرسة بعد الآن.

يشكل فيلم بنكيران تجسيداً صادقاً للمشكلة التي يعيشها أطفال المغرب والعالم أجمعين: وهي عدم التمكن من الذهاب إلى المدرسة. خلال عرض الفيلم في مهرجان القاهرة للأفلام القصيرة، تحدث بنكيران عن فيلمه قائلاً:

”إن هذه المسألة مهمة جداً وهي تتعلق بأمور كثيرة: ليس فقط من ناحية الدين، إنما مسائل اجتماعية واقتصادية أيضاً. لقد اخترت أن أتلو قصة فتاة، لأنه على الرغم من أن الكثير من الأطفال يعانون من هذه المشكلة، غير أن الفتيات هنّ أكثر من يتضرر. لقد أسميت الفتاة ”أمل“ لأن الأطفال لا يفقدون الأمل أبداً.“

(Visited 268 times, 1 visits today)

Leave a Reply