EN AR

أحد المرئيات

تعرف مدينة ديار بكر، وهي أكبر مدينة كردية في جنوب شرق تركيا، برقصها الفولكلوري أكثر منه برقص “البريك دانس”. ويفتخر أورهان، البالغ من العمر 20 عاماً، والذي يشارك من وقتٍ إلى آخر بمسابقات الرقص، بأن بطل تركيا السابق في رقص “البريك دانس” ينتمي إلى مدينة أورهان نفسها. وفي كل مساء، يجتمع أورهان مع أصدقائه في نادي الرياضة لممارسة رقص “البريك دانس”.

تم إدخال رقص “الهيب الهوب” للمرة الأولى إلى ديار بكر في عام 2003 على يد شقيق أورهان الذي حضر استعراض في إزمير. أما اليوم، فتضم المدينة حوالي 30 شاباً يرقصون “البريك دانس”، والأفضل بينهم هم الشبان الجمنازيون السابقون. يتطلب إتقان رقص “البريك دانس” سنين طويلة من التمرين. ويقول أروهان في هذا الخصوص: “رقص “البريك دانس” أمر شاق، خذوا الحركة الهوائية “Air Flare” على سبيل المثال.”

وقبل التوجه إلى نادي الرياضي، يقوم أورهان وأصدقاؤه بمشاهدة الحركات الجديدة للرقص على شبكة الإنترنيت، ويقومون بتحميل أغاني “البريك دانس” للأجواء الموسيقية. ويقول أورهان: ” منذ أربع سنوات، كان الناس يقولون لنا، ما هذه الترهات، ما الذي تفعلونه؟ أرقصوا الرقص الفولكلوري بدل هذا الرقص.. لم يفهموا رقص “البريك دانس” آنذاك. أما اليوم فهم يحبونه!”

ترجمة: سحر جورج غصوب

(Visited 112 times, 1 visits today)

Leave a Reply